466.  وعِرْشٍ ببطْن البَطْحِ  مالتْ رؤوسُها

 

جَنوباً ومــا  مالتْ لنقصٍ  من الحَبْلِ

467.  ولكنَّها  مـالتْ   لطُـــولِ     جَـريدِها

 

وقد ماتَ  بانِيــها وما  كان  ذا جهْلِ

468.  لجأنا  بهــا  والقَيــظُ  يشتدُّ   وَهْجُه

 

لتحضُنَنا، والعِـرْشُ تحنو علـى الأهْلِ

469.  فجادتْ  لـنــا  بالحُبِّ  والحِبِّ  بارداً

 

يُزيلُ ظــما العطشانِ مـن  أوَّلِ النَّهْلِ

470.  وحِــبٍّ  بعِرْشِ  القيـظِ  بالحِبِّ  والِهٍ

 

تكادُ ميــاهُ الحِبِّ  مـن   لَمْسِهِ  تَغْلي

471.  وإن  دَوَّقَتْ  ريـحُ  النــسيم   بِعِرْشِنا

 

وذُقنا لهـــيبَ الحرِّ في  كِلّةِ   الفَصْلِ

472.  تَصبَّبـــتِ  الأبدانُ  مـن  كُلِّ   جانبٍ

 

وصبَّتْ على  الأثـوابِ  بالعَرقِ الوَبْلِ

473.  مَسَكْـنا  مَهَفَّـاتِ   الـنخيلِ    نهـفُّها

 

على الصدرِ والوجهِ المُعبِّرِ عن وَجْلِ

474.  فهبّت    نُسيْـمـاتُ   الـبَـرادِ   براحةٍ

 

تُعيدُ  إلى  الــجـسمِ  الحـياةَ   وللعقلِ

475.  وتُسعِفُ  أحــواضُ  النخـيلِ  بمائها

 

وتُنذرُ حـــرَّ الصيفِ   بالـويلِ  والقتْلِ

الشرح:

466. العِرْش: جمع عَريش وهي خيمة مبنية من سعف النخل بعد تقشير الخوص من أسفلها ولها سقف موازٍ للأرض تسكن صيفاً (خليج) والعَريشُ في اللغة ما يستظلّ به أو خيمة من خشب وثمام ( راجع شرح بيت 15 (لسان العرب). البَطْح: الأرض المنبسطة، الواسعة التي تغمرها السيول، جمعها بطاح وبطوح (خليج) أما في اللغة فهي البطحاء وجمعها بطاح وأبطح، وجمع الأبطح أباطح (المنجد). قال عمرو بن كلثوم:
وقد علم القبائلُ مـن مـعدٍ     إذا قُبَبٌ بأبطحها بُنينا
وقال عنترة:
 إذا ما مشَوْا في السَّابِغَات حَسِبْتَهم    سيولاً وقَدْ جاشَتْ بهنّ الأباطِحُ
468. لجأنا بها: دخلنا بها، وهذا ما يسمى بالتضمين وهو إيقاع لفظ موقع غيره ومعاملتُه معاملتَه، لتضمّنه معناه واشتماله عليه (المعجم الوسيط). القيظ: الصيف .
469. الحِب: بكسر الحاء جرة من الفخار يبرد فيها الماء (خليج) وفي اللغة الحُبّ (المنجد).
470. الحِب: الحبيب .
471. دوّقت الريح: سكنت (خليج) وفي اللغة داق دوقاً: كسد، هزل، عدل عن (تاج العروس). كلّة الفصل: شدته وقمة تأثيره حرارة أو برودة(خليج) وفي اللغة الكَلُّ: الثقل (لسان العرب).
473. مهفّات: مراوح يدوية مصنوعة من سعف النخيل (خليج)، وفي اللغة هفّت الريح: هبت فسمع صوت هبوبها. الوجَل: الخوف، سكنت الجيم للضرورة.
474. البَراد: الهواء البارد في الصيف (خليج) وقد يكون الأصل اللغوي بَرّاد أي الذي يبرِّد أو بَرُود (الواو بدل الألف) حيث إن "كل ما بُرّدَ به شيء فهو برود" فالكحل الذي يبرِّد العين برود (لسان العرب)
.

Go to top