500. وغـافٍ بطَرفِ السَّيْحِ  يجزُلُ  ظِلُّهُ         فنَفرِشُ  للأضــيافِ  في   ظلِّهِ  الجَزْلِ

501. ونَســقيهمُ   بالبَقِّ   مـــاءً  معطّراً          ونَقريهمُ   باليِقْطِ    والرُّطَـــبِ  الخَضْلِ

502. وصِفْريَّةُ  الحــلواءِ  تقْبَــعُ   دائِـماً          بصِيْنِيَّةِ  الخُطَّارِ  فــي  الصُّبحِ  والليْلِ

503. فإن فَرَغَ الخُطَّارُ من هَبْشِ ما بها         وحان ارتشافُ القهوِ جْئنا  بـها  تَغلي

504. وقد غُلـيتْ في دلَّةِ الخَمْرِ  ساعةً          على جَمْرِ سَمْر،  والمِشَبَّةُ  مـن  نخْلِ

505. فقَهْوتُنا ليـستْ من  الخَمْرِ أصلُها         ولا  خمرُها  خمرٌ علـى  القلبِ  والعقْلِ

506. فخمْرتُهـا اقْنَادٌ  إذا  فاحَ  واستوى         فخمرٌ إذا غفَّى، وحَثْلٌ   لــدى  الشَّخْلِ

507. وما   زادهــا  الإقْنَادُ  إلا   أصـالةً         أَرومَتُها  تُغْـري   إلــى   النَّهْلِ   والعَلِّ

508. وقد   كُحِّلتْ   بالـــزَّعْفرانِ   تــزيُّناً         ويَعبَقُ عِطـرُ الهَيْلِ   مـــن   قُلَلِ  الدلِّ

509. يُميّزُها  المِــسْمَارُ  دوماً    بنـكهةٍ          فيَنْسِبُهـا   لعْمَانَ   فـــي   دلَّةِ  الأهْلِ

510. تَدورُ عـلى الأضيـافِ  تَخلُبُ لبَّهم         عُمانيةٌ، لا  بــلْ،    يمـــانيَّةُ    الأصْلِ

511. وما سَكِروا منها وإن لاحَ بعْضُهم          إذا هزْهزَ  الفِنْجَـــانَ  كالشَّاربِ   الثَّمْلِ

512. وإن  آنَ  للضـــيفِ الغَداءُ  ببيتِنا          نَكَبْنا علـى السَّرُّودِ  بالتَّيـسِ   والسَّخْلِ

513. ولو لم يَكــنْ في الدارِ إلا  غُنَيْمةٌ          نَحَرْنا  وأكرَمـنا   الضيـوفَ  بِـلا   بُخْلِ

514. فلم يمنعِ الفقرُ الرِّجالَ عن  القِرى         إذا الضيفُ تحتَ الغَافِ ألفى إلى الظِلِّ

515. فإنَّ قِرى الأضـيافِ لا شكَّ  طَبْعُنا          تُورِّثهُ   الأجدادُ  أصــلاً   إلـى   النَّسْلِ

516. فعاداتُنا هــذي نَمَتْ   فــي خليجِنا         نَشْأنا   عليـها   بالمَكــارمِ     والفـضْلِ

517. وشِبْنَا ومــا  شَابتْ  مكارِمُ  قوْمِنا          تُجَدّدُها   الأجْيـالُ    بالقــولِ   والفِــعْلِ

518. سجايا ورِثْنَاهـا جَرَتْ فـي  عُروقِنا          بِها ينْبُضُ الشِّرْيانُ فـي هَامَةِ   الطِّفْلِ

الشرح:
500. الغاف: جمع غَافَة: شجرة عظيمة كثيفة الورق تُعَمَّر مئات السنين وتكثر في الإمارات العربية المتحدة وعُمان. وقد ذكر الفرزدق غاف عمان حيث قال (لسان العرب):
إليك نأَشتُ يابن أبي عقيلٍ       ودوني الغافُ غافُ قرى عُمانِ
السَّيْحُ: البراري الواسعة غير المزروعة، تكثر فيها أشجار السَّمُرِ التي تنمو على مياه الأمطار والسيول والوديان (خليج). وفي اللغة السَّيْحُ: الماء الجاري على وجه الأرض، وساح: جرى على وجه الأرض، وانساح: اتَّسعَ (لسان العرب). يجزل: يكثر.
501. البَقُّ ويعرف أيضاً بالشَّرْبة: إناء صغير من الفخار صغير البطن، ضيق الفم، يبرّد فيه الماء، (خليج). وفي اللغة بقّ النبت: طلع، وبقّ الماءَ من فيه: قذفه بشدّة (المنجد) وبَقّتِ السماءُ: جادت بمطر شديد (جمهرة اللغة). اليقْط: طعام مصنوع من اللبن (خليج) والأصل اللغوي إقط (لسان العرب). الخَضْل: اللؤلؤ (لسان العرب) ودرّة خَضْلَة أي صافية ونقية (العين)، والخَضِل:الرطب الجيد النضج (تاع).
502. الصِفريّة: قِدرٌ أو طاسة لها غطاء مصنوعة من الصِّفْرِ (النحاس الأحمر)، وهو الأصل في التسمية ولكن في الآونة الأخيرة أطلق الناس في الخليج نفس التسمية على أي إناء معدني مشابه ولو لم يصنع من الصفر (خليج). الصينية: طبق معدني كبير مدوّر الشكل، يقدم فيه الطعام (خليج). والصينية في اللغة طبق من قش أو معدن (المنجد). وقد ذكر ابن جنّي في الخصائص عن ذي الرمة أنه لما قال (بيضاء في نعج صفراء في برج) أجبل حولا لا يدري ما يقول إلى أن مرت به "صينيةُ فضة قد أشربت ذهبا" فقال: (كأنها فضة قد مسها ذهب).(الخصائص ج1 ص 325). الخطّار: الضيوف (خليج).
503. هَبشَ: تناول طعام الفوالة وهو الطعام في غير أوقاته ولا تستعمل كلمة الهبش لأكل الوجبات الرئيسة كالغداء(خليج). وفي اللغة الهبش: الحلب بالكف والجَمْع والكَسْب (لسان العرب) والهبّاش: الكثير الكسب. قال النابغة الذبياني:
مُحالفُ الصيدِ هَبّاشٌ له لحَمٌ       ما إن عليه ثيابٌ غيرُ أطمارِ
وقد تكون هبش الخليجية محرفة من خبَشَ ففي اللغة خبش الأشياء: تناولها وجمعها. الخباش: المكتسب. خباشات العيش: ما يتناول من طعام (المنجد). القهو: ترخيم القهوة بمعناها الحديث، لأن القهوة قديماً معناها الخمر، وهكذا وردت في الشعر الجاهلي:
قال الأعشى:   فقام فصَبّ لنا قــهوةً        تُسكّنُنا بعد إرْعادِها
وقال أيضا:    نازعتهُمْ قُضُبَ الرَّيحانِ         مُتّكئاً وقهوةً مُزَّةً راووقُها خَضِلُ
سميت قهوة لأنها تُقهي الإنسان أي تشبعه وتذهب بشهوة الطعام (العين). أما القهوة التي نشربها الآن، المستحضرة من حبوب البن، فلم تكتشف إلا في القرن التاسع الميلادي في اليمن ولم ينتشر شربها إلا في القرن السادس عشر (ENC. BRIT). وفي ترخيم القهوة حذفت التاء، والترخيم لغير المنادى جائز كما قال ذي الرمة:
ديار ميّةَ إذ ميٌّ تساعدنا          ولا ترى مثلها عُجمٌ ولا عربُ
504. دلة الخمر: الدلة الكبيرة التي يتم فيه طبخ القهوة ومنها تصب في دلات أصغر لتقديمها للضيوف (خليج)، المشبة: مهفة تصنع غالباً من خوص النخل تستعمل لشب النار (خليج).
506. إقناد: بهارات عطرة تضاف إلى القهوة مثل الهال والزعفران والقرنفل (خليج) ، والأصل اللغوي القَنْد: طيب يعمل بالزعفران والخمر المطيب (المنجد). وخمرة القهوة: خليط من القهوة والإقناد يدور في ماء القهوة أو يطفو أثناء الغليان، استوى: جهز (خليج). الشخل: التصفية. حثْل أو حثالة القهوة: رواسبها.
507. أرومة: أصل الشيء.
508. القُلل: الرؤوس. الدلُّ يقصد بها الدِلال والدَلاّت: مفردها دَلَّة: إناء رشيق، لتقديم القهوة(خليج).
509. المسمار: القرنفل (خليج) ولقد أطلق أهل الخليج اسم المسمار على القرنفل لأن حبة القرنفل تشبه المسمار في الشكل، والمسمار: واحد مسامير الحديد (لسان العرب).
512. نَكَبَ: غَرفَ الطعام من القِدْرِ ووضعه في الصينية أو الأطباق (خليج) وفي اللغة نَكبَ :طرح، ونكب الإناء أراق ما فيه (لسان العرب). السَّرُّود: السفرة المستديرة المصنوعة من خوص النخل وما شابهه، تُصفّ وُترتب عليها أطباق الطعام على الأرض في الإمارات وعمان أما في قطر والكويت فالسرود طبق من خوص يوضع فيه التمر (خليج) وفي اللغة سَرَدَ الحديث سرداً أي تابع بعضه بعضاً (العين) والسَّرْدُ تقدمة شيء إلى شيء تأتي به متسقاً بعضه في إثر بعض متتابعاً. والسُراد مايسقط من النخلة من بسر (لسان العرب). ولا يُستبعد اشتقاق اسم السرود من السَّراد إذ استعمله أهل الخليج قديماً لجمع ما يتساقط من النخلة من ثمر أو من السَّرد لسرد الأطباق أو التمر عليه.
515. قرى الضيف: إكرامه.

Go to top