15. خليليَّ  أين الأمسُ  مني ومن  مثلي

 

وأين خيامُ  الخُوصِ   أو عَرْشةُ   الظـلِّ

16. وأينَ  رفاقُ  الأمسِ في البحرِ والنقا

 

وأين هطولُ  الأمسِ  عن  حاضرِ المَحْلِ

17. خليليَّ   دُلاَّني   على  مَرْبَعِ  الأهـلِ

 

فقد  حالت  الأيامُ   ما كان  في  عـقلي

18. فلستُ أرى السَّنْبوكَ في البحرِ طارِحاً

 

ولا القَلْصَ  تأتي    بالرجال   وبالحَــملِ

19. ولا الكَنْدَلَ  المصفوفَ  غربَ  حـويِّنا

 

لتنقُلَه   الأبــوامُ    في   أوِّلِ    الحــوْلِ

20. ولا الناسَ قربَ السِّيفِ تصطادُ قوتَها

 

بِضَغْيٍ  بشاحوفٍ  وحَدْقٍ  على   الرجْلِ

21. ولا سالِياتِ الصَّيْدِ تُفْرَشُ في الضُّحى

 

يشُوحُ   بها  السَمَّاكُ  فَرْشاً  على  عَجْلِ

22. يصيدُ  بها  ابْياحاً  ومَيـداً   وعُوْمَةً  

 

فيَفرَقُ   حاسومٌ   ويطمُرُ   في   الـرمْلِ

23. ولستُ أرى الطيَّاتِ   والزَّرْبُ  فوقَها

 

ولا السَّمْرَ فوق الحزْمِ والغافَ في السهْل

24. ولستُ أرى المِسْطاحَ  قُرْبَ عريشِنا

 

به التمرُ والدِّبيانُ  زادتْ   عـلى   النَّحْلِ

25. نرصُّ  به  سِحّاً   نَسِحُّ    بخَــرْسِنا

 

ونَمْزِرُ    بالقَلاّتِ     والـجُـرُبِ    الـرَّهْلِ

الشرح:
15. الخُوص: ورق النخل واحدته خُوصَة. وخيام الخوص: خيام من سعف النخل لها سقف مائل تُسكن شتاءً. العَرشَة: عريش غير مكتمل الجوانب، والعَريش: خيمة مبنية من سعف النخل بعد تقشير الخوص من أسفلها ولها سقف مواز للأرض تُسكن صيفاً (خليج) وفي اللغة العريش: ما يُستظل به أو ما عُرِّش من بناء يُستظل به (العين). والعَريشُ خيمة من خشب أو ثمام (لسان العرب). قال عروة بن الورد يصف الشخص الذي إذا شبع ألقى نفسه كخيمة منهارة:
قليلَ التماس المالِ إلا لنفسهِ إذا هو أضحى كالعَرِيشِ المُجَوَّرِ (الأصمعيات).
16. النقا: الرمل (خليج) وفي اللغة النقا القطعة المحدودبة من الرمل ، المَحْل: الجدب
17. المربع: المكان الذي يُقيم فيه الإنسان، والمربع في الأصل المكان الذي يقام فيه في زمن الربيع.
18. السنبوك: نوع من أنواع السفن الخليجية له مقدمة تميزه. وفي معجم متن اللغة السنبوك والسنبوق: الزورق الصغير. الطارح: الراسي، المركب الذي طرح أو ألقى أنجره في البحر (خليج) وفي اللغة طرحَ: ألقى ورمى. القَلْصُ: قارب صغير يُسحب خلف السفينة(خليج) وفي الخليج قَلَصَ الشيءَ أي سحبه، وغالبا ما يكون القالص والمقلوص من نفس الجنس، كسفينة تقلص سفينة وسيارة تقلص سيارة. وفي اللغة قَلَصَ الشيء: تدانى وانضم، والقلوص: الشابة من الإبل والنعام.(لسان العرب).
19. الكندل: نوعٌ من أنواع الخشب الطويل تَنقله السفن الخليجية من إفريقيا لاستعماله في بناء المنازل (خليج) ولا يستبعد أن يكون الاسم إفريقي، ولقد سمعت البعض يسميه دنكل (دنجل) وهو تحريف وقد توحي كلمة كندل للسامع أنها إنجليزية معربة وأصلها "كاندل" (candle) لأنها تشبه عيدان الشمع وقد يكون أصل الكلمة قندل، والقندل في اللغة الطويل (تاج العروس). الحويّ: سور المنزل أو حوشه والجمع أحوية (خليج) وفي اللغة حوى الشيء جمعه، والحِواء: أخبية يدانى بعضها من بعض. والعرب تقول لمجتمع بيوت الحي محتوى وحواء والجمع أحوية، وفي الحديث أن امرأة قالت: إن ابني هذا كان بطني له حِواءً (لسان العرب). الحَويَّة: حوش البيت (المعجم اليمني في اللغة والتراث). الأبوام: جمع بُوم، والبوم أشهر السفن الشراعية الكبيرة في الخليج، وقد يكون الاسم مستوحى من طائر البوم إما لشكله أو لسيره ليلا.
20. الضَّغْي: صيد السمك بشباكٍ تسحب من عمق البحر إلى الساحل يرافقها غناء وصياح وضجيج (خليج)، وفي اللغة الضغو التصويت والصياح (لسان العرب). قال الفرزدق:
ضَغَا ضَغوة في البحرِ لمّا تَغَطْمَطَتْ     عليهِ أعالي مَوجِهِ وأسـافِلُهْ
الشاحوف: قارب صغير يستعمل لصيد السمك (خليج). الحَدْقُ: اصطياد السمك بالخيط (خليج).
21. الساليات: جمع ساليَة وهي شبكة مستديرة يستعملها صياد واحد لصيد السمك قرب الشاطئ ، فهو يغير بها على السمك الذي يراه في البحر ويرميها عليه ثم يسحبه ويستل منها السمك الناشب في فتحاتها (خليج). وفي اللغة سَلَّ الشيءَ من الشيءِ -ُ سَلاًّ: انتزعه وأَخرجه برفْقٍ، أَسَلَّ: أَغارَ غارةً ظاهرَة (المعجم الوسيط). شاح َ يشوح بالشيء أداره أو رماه (خليج) وفي اللغة أشاح الفرس بذنبه: أرخاه (لسان العرب) وفي لغة أهل اليمن شوَّح الطائر يشوِّح: انطلق مسرعا في طيرانه (المعجم اليمني في اللغة والتراث).
22. بياح وميد وحاسوم أنواع من السمك الخليجي، فالبياح: ضَرْبٌ من السَّمَك (القاموس المحيط). والميد مثل سمك البياح شكلاً وطعماً إلا أنه أصغر وقد تكون التسمية نابعة من كثرة حركته واضطرابه عندما يقرب مجموعته إنسان وفي اللغة مادَ الشيءُ يَمِيدُ مَيْداً: تحرّك ومال، ومادَ السَّرابُ : اضطَرَبَ : ومادَ مَيْداً : تمايل (لسان العرب). وقد يكون اسم الحاسوم مشتقاً من الحسام لأنه يلمع في الماء، وفي اللغة الحَسْمُ القطع والحُسامُ السيف القاطع. العُوم: نوع من السمك الصغير ، مفردها عُوْمَة (خليج). والعُومة: دويبة كأنها فص أسود مدملكة تسبح في الماء والعومة: ضرب من الحيتان بِعُمان (معجم متن اللغة) وقد ذكر العوم الشاعر الجاهلي أمية بن أبي الصلت عندما وصف قدرة اللّه سبحانه الذي سير السفن في البحر كأنها عوم تسبح:
المُسبحُ الخُشْبَ فوق الماء سخَّرها      خلال جريتها كأنَّها عُوَمُ
23. الطَيَّات: جمع طيّة وهي السور المبني من الطين والحجارة حول الحقل (خليج) وفي لسان العرب طوى الركية طيا: عرشها بالحجارة والآجر ، وكذلك اللبن تطويه في البناء ، والطِّيَّة: الناحية، الوطن والمنزل (لسان العرب). الزَرْبُ: أغصان يابسة من أشجار بها شوك توضع على الطيات لصد الحيوانات (خليج) وفي اللغة الزَّرب والزريبة: حضيرة الغنم من خشب (لسان العرب) والمنزرب المختبئ داخل الزرب كما قال ذو الرمة في وصف صياد:
وبالشمائلِ من جلاّنَ مُقْتَنِــصٌ     رَذْلُ الثياب خفيُّ الخصِّ مُنْزَرِبُ
وفي اليمن للكلمة معنى أقرب للاستعمال الخليجي فالزَّرْبة: الفرع الشائك من فروع الأشجار يتخذ لسد باب أو فتحة أو طريق حماية لما خلفها. الجمع زربات وزرب. والزرب: السياجات لحماية سائر الممتلكات (المعجم اليمني في اللغة والتراث). السَّمْر: شجر صحراوي ينمو في الخليج بكثرة ، وفي اللغة السَّمُر (بضم الميم) من الشجر، صغار الورق قصار الشوك واحدتها سمُرَة (لسان العرب) . الحزم: الغليظ المرتفع من الأرض .الغَافُ جمع غَافَة: شجرة عظيمة كثيفة الورق تعمر إلى مئات السنين وتكثر في الإمارات العربية المتحدة وعُمان. وقد ذكر الفرزدق غاف عمان حيث قال:
إليك نأشتُ يابن أبي عقــيلٍ              ودوني الغافُ غافُ قرى عُمانِ (لسان العرب).
24. المِسْطاح: مكان مسطح وهو الموضع الذي يجفف فيه التمر. الدِّبيانُ: جمع دِبِي (خليج) وهي حشرة (الدبُّور) تكثر في مزارع النخيل ولها لسعة مؤلمة.
25. السِّحّ: التمر غير الملتصق بعضه ببعض، ومفرد السح في لغة أهل الخليج سِحّة وهي الفردة الواحدة من التمر، وذكر ابن سِيدة أن السح هو التمر الذي لم يكنز (المخصص ص127)، أما ابن منظور فقد ذكر: " قال ابن دريد: السح تمر يابس لا يكنز، لغة يمانية" (لسان العرب). نسِحُّ: نصُبُّ، سواء كان المصبوب سائلا أو صلبا. قال النابغة الذبياني:
تحينُ بكفيه المنايا وتـــارةً         تسِحّانِ سَحّاً من عطاء ونائلِ
الخَرس: وعاء كبير مصنوع من الفخار له فم واسع كان يستعمل في الخليج لتخزين الماء أو التمر أو الحبوب. قال العجاج:
لا تحسِبَنَّ الخَنْدَقَيْنِ الحــَفَرْ         وخَرْسَهُ المُحْمرَّ فيه ما اعْتَصَرْ
نمزر: نملأ، ومزر القربة ملأها تماما ولقد ذكرت الكلمة بهذا المعنى في (المعجم الوسيط)، ولكن لا تستعمل إلا في الخليج وجنوب الجزيرة العربية، والكلمة حميرية الأصل ولازالت تستعمل في اللغة المهرية (عادل محاد مسعود مريخ: العربية القديمة ولهجاتها - منشورات المجمع الثقافي – الإمارات العربية المتحدة). القلاَّت: جمع قَلّة وهي وعاء مستدير يصنع من خوص النخل لتخزين التمر (خليج)، والقِلال مشتقة من أقلَّ الشيء أي حمله ورفعه ولذلك سميت قِلالاً لأنها تُقَلُّ، أي ترفع إذا ملئت وتحمل. وفي اللغة القُلّة: الجرة العظيمة(المنجد). الجُرُب: جمع جِراب وهو وعاء مستطيل يصنع من خوص النخل لتخزين التمر (خليج)، وفي اللغة الجِراب: وعاء من جلد (المنجد). الرهل: المنتفخ.

Go to top