سنة  تمضي على  شهرِ  الحدادِ
وعرينُ    العُـربِ  مأوًى  للفسادِ

وحرابُ  البغي  تُرمىفي   فؤادي

حِرتُ في أمري  وفي أمرِ بلادي

 ***

يا بني   أمّي    وأبنـاءَ   البـلادِ

يا شيوخَ  الوعظِ  أربابَ  الرشادِ

هل نعيشُ الدهرَ في ثوبِ السوادِ

نشتكي الظـلمَ  إلى  ربِّ  العبادِ؟

 ***

حِيرتي  طارت   وأدركتُ  مُرادي

وقفزت اليومَ  من  نومي  أنادي

شعبيَ  الحرُّ  سيودي  بالأعادي

(عاصفُ  الفتحِ)   مثـالٌ  للجهادِ (1)

 ***

أمَّـتي  هُبّي  فقد  طـالَ   التمادي

وانفضي  العارَ   وأكوامَ    الرمادِ

واجعلي اسرائيلَ في كلِّ   النوادي

قصةً  كانت .. وزالت من  بلادي

                         (جريدة الشباب العربي13-5-1968)

قصة القصيدة: استعداداً لمؤتمر منظمة الطلبة العرب في الولايات المتحدة وكندا، كتب الشاعرفي بولدر- كولورادوفي 27-4-1968، بمناسبة قرب مرور سنة على "النكسة" قصيدة الطريق، ونشرها في جريدة "الشباب العربي"(2) في مايو، وكانت أول قصيدة ينشرها.

الهوامش:

  1. أنشأ ياسر عرفات وصديقه خليل الوزير (أبو جهاد) عام 1965 خلية ثورية أطلق عليها اسم (فتح) وهي اختصار لحركة تحرير فلسطين التي بدأت الكفاح المسلح وسيلةً لتحرير فلسطين. وقال الشاعر: "منذ عام 1967 كنا نسمع عن ازدياد العمليات العسكرية والغارات ضد إسرائيل التي كانت تنفذها (العاصفة) الجناح العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح). وكنا في منظمة الطلبة العرب نجمع تبرعات ونرسلها للمجاهدين في فلسطين".
  2. جريدة الشباب العربي: جريدة طلابية تصدرها منظمة الطلبة العرب في الولايات المتحدة وكندا.
Go to top