Image 

قصة القصيدة: كان الشاعر يحمل سهم الصيد وهو يغطس مع بعض الأصدقاء في البحر قرب ساحل جزيرة حالول القطرية، حيث يَرى في قاع البحر أسماكاً جميلة ومنها سمكة القين المزخرفة التي أصابها بسهمه، فندم على ذلك وكتب هذه الأبيات.

حالول 16/7/1993

  

غطستُ  بحــالولٍ  وحيداً   ولم  أدرِ

 

بأنَّ  بها   الغِزلانَ   في البرِّ  والبحرِ(1)

فشاهدتُ  تحتَ  الماءِ  حُوراً وغِلمةً

 

وخَلْقاً من الأحياءِ  جَلَّتْ  عنِ  الحَصْرِ

فأدركتُ  أنّي   في  جِنَانٍ   جمـيلَـةٍ

 

تفوقُ  جِنانَ الأرضِ سحراً  بلا  سِحرِ(2)

ولاحتْ  لعَيني  قُربَ  سهميَ   قَيْـنَةٌ

 

وقد خرجتْ  من  خِدْرِها  قَيْنَةُ  الخِدرِ(3)

تُداعِبُ  أطــرافَ  الســلاحِ    بخــفّـةٍ

 

وقد زانَها الحَلْيُ المُوشَّى  على الصَّدْرِ

لها  حُلَّةٌ  خضـراءُ   تلتَفُّ  حـــولَها

 

وبانَ اصفرارُ الوَرسِ  من أسفلِ الثَّغرِ(4)

وعينٌ  (كحصـباةٍ)  تَرصّعَ    حولَها

 

جَواهرُ  من  خُضرِ البحارِ  ومن حُمْرِ(5)

وذيلٌ   رَقــيقٌ   راقِـــصٌ   بــــــرشَاقةٍ

 

كما تَرقُصُ  الحسناءُ  مـن  أثرِ الخمرِ

فتَرقُصُ  طَــوراً   أو  تَطيـرُ  كــــــدُرّةٍ

 

وتزهو  وقد  عضَّت  بلطفٍ على الدُّرِّ(6)

وطاشَ سِلاحــي  ليتني   ما  حملتُهُ

 

وغاصَ بصدرِ القَينِ  في موضعِ  النحرِ

وكان  قضاءُ  اللّهِ   فــــوقَ  إرادتي

 

له  الحُكمُ في  البحرِ الجميلِ  وفي البرِّ

وفاضت دُموعيْ من أسايَ وحَسرتي

 

وحُزني على الحسناءِ  يُغني عن  العُذر

فأيقنتُ   أنّي   مـا  خُلِـقتُ   كصائدٍ

 

لرقَّةِ  إحساسي   وعــــــزفي  عن  الغـدر

فحطَّمتُ  سهمي  بعدَ ذاكَ ولم  أعُدْ

 

إلى الصيدِ  في تلكَ البِقاعِ  مدى العُمر

 

 الشرح:

 حالول: جزيرة  حالول  القطرية.

1. السحر الأولى: فتنة، والثانية ما يقوم به الساحر.

2.قَيْنة: جارية، مغنية، جمعها قيان، والمقصود سمكة تشبه طائر الببغاء، زاهية الألوان تسمى في الخليج "كَين" بقلب القاف جيماً مصرية.

3.الورس: نبات أصفر اللون.

4.حصباة: كلمة خليجية معناها لؤلؤة كبيرة، وفي اللغة الحصباء جمع حَصَبَة : الحصى.

5. دُرّة: ببغاء صغيرة. الدُرّ : اللآلئ.

Go to top