Image
كايد

175. وكـان بصـدرِ الجِيـبِ عمُّك  كـائدٌ

 

أبوكَ وشيخـي قربَهُ وهْو سـائقُ

176. فما ملــكوا ســيارةً غـيرَ عمِّكمْ

 

وحتى بعِلمِ الـزرعِ عمُّك  حـاذقُ

177. وكان الذي في بـيـتِهِ الجِـيبُ خالداً

 

وصاحبنا عبـد العــزيز يفـارقُ

178. وكانَ هـو القـوميَّ إذ كـانَ داعـياً

 

إلى وحــدةِ العُربانِ بل هو سابقُ

179. رأيتُ أبـاكم فـي الصـبـاحِ ووالديِ

 

تحيطهما فوقَ البــسـاطِ نمارقُ

180. يسلِّـيهـما في نـخلِ عــمِّك شايبٌ

 

ولوزٌ يغطِّــيــهم رفيعٌ وباسقُ

181. وكنّا ضــيوفاً عــنـد عـمِّك كلُّنا

 

وحوضٌ بقـربِ القوم بالماءِ دافقُ

182. وكانـت صـحونٌ للفُــطورِ  عديدةٌ

 

وشهدٌ وطـاسـاتٌ عليها  ملاعقُ

183. وعاموا بُعيدَ الأكلِ في الحوضِ  ساعةً

 

فمـا ظهرت إلاّ اللـحى والمفارقُ

184. فما كان بين القــومِ إذ ذاك  جـدُّكم

 

فإن راقه جمـعٌ فما الحوضُ رائقُ

الشرح:

177. خالد: خالد بن حميد بن محمد. عبد العزيز: عبد العزيز بن حميد بن محمد. يفارق: إشارة إلى أن عبد العزيز كثيراً ما كان يسافر للعمل في الكويت آنذاك.
178. كان عبد العزيز بن حميد يتمتع بوعي قومي ووحدوي منذ سن مبكرة، وكان كثير التحدث عن القومية العربية حتى إنه لقب بين الزملاء في الستينيات من القرن الماضي بـ"القومية العربية".
180. شايب: كبير السن من الرجال فقط (خليجية)، والشيب في اللغة: بياض الشعر. لوز: شجر مثمر مرتفع له ظلال وارفة (خليجية). باسق: كامل ومرتفع وطويل.

Go to top