234. أبا طارقٍ، إنّي بفضـلِك نـــاطقُ

 

وإنّي لكم  يا صاحِ خِلٌّ وصـادقُ

235. فليست تدومُ الدهرَ كلُّ صـــداقةٍ

 

إذا المرءُ لم يصدقْ فذاك المنافقُ

236. وإني لكم راعٍ حقوقَ صــــداقةٍ

 

وأنتَ وفيٌّ  مثلُ  شيـخِكَ سابقُ

237. وإني كشيخي في محـــبةِ شيخِكم

 

أُكنُّ لكــم حُبًّا وحبـيَ باسـقُ

238. فما قلَّ حُبِّي عن  محبَّةِ والـــدي

 

وقد أسبِقُ الماضين، ما أنَا لاحقُ

239. فإن ذُكر الأصحـــابُ كنتَ إمامَهم

 

فذِكرُكُ محــبوبٌ وطيبُكَ  عابقُ

240. أبا طارقٍ، شعري أتى من لمشاعري

 

فشعري إذاً بين الجوانـحِ  دافقُ

241. إذا لم يصلكَ الشِّعرُ منِّــيَ  لاطائراً

 

فجنيَّةُ الأشـعــارِ منِّيَ  طـالقُ


الشرح:

237. باسق: كامل، تام الارتفاع، بسق على قومه: علاهم في الفضل –لسان العرب.

Go to top