تحية لثورة 25 يناير المصرية المجيدة        

          

أملى الشبابُ    فسطّرَ   الدهرُ
سقطَ   الجبابرةُ   الطغاةُ   فلا
صَمدَ الشبابُ   وأبدعوا   مثلاً
وتفنَّنوا   بل    أبدعوا    طُرُقًا
وتسلَّحوا    بـ(العنكبوتِ)   فما
والوصلُ في(وَجهِ الكتابِ) سَرى
فلْيسقُطِ    الجبّارُ   قال   فتىً
إنِّي   بأهلِ   النيلِ     مُفتَخِرٌ
بُوركتَ يابنَ النيلِ  يابنَ أخي
كم   من  زعيمٍ لا  ضميرَ لهُ
لم    يُصغِ   للثوارِ   محتقِرًا
قد  حطَّمَ    الثوّارُ    طاغيةً
تدري  الدُّنى أنْ لا  نجاةَ  لهُ
ما أبدعتْ في  عهدِهِ   مِصرُ
دارٌ أصابَ  بوصفِها   عمرو
بالأمسِ   سادَ   الهَمُّ   أمَّتَنا

 

سقطَ النظامُ وحُررت  مصرُ
بَطشٌ  ولا  ذُعرٌ  ولا  قَهرُ
فلصـبرِهم  وثباتِهم    شُكرُ
قد بانَ فيها العلمُ  والسحرُ
بَرٌّ   يصدُّهمُ   ولا    بَحـرُ
إذْ كانَ  فيهِ الوعدُ   والسرُّ
لبيكَ    ردَّدَ   قولَهُ   الدهرُ
هذا المساءَ فهمْ  لنا الفخرُ
يابنَ الكرامِ وبُورِكت   مِصرُ
لم يبقَ في وطنٍ   له  ذِكرُ
فكـأنّهُ   في    أُذنِهِ    وَقْرُ
الظلمُ  من  سِيماهُ   والغدرُ
لا البحرُ  يُنجيهِ  ولا   البرُّ
إذْ عمَّ فيها الخوفُ  والفقرُ
إذْ قالَ   إنَّ   تُرابَها   تِبرُ
واليومَ سادَ البِشرُ  والنصرُ

الهوامش:

العنكبوت: الشبكة العنكبوتية Internet

وجه الكتاب: Face Book

عمرو: عمرو بن العاص

Go to top